"الأغلبية الصامتة" بالجزائر.. حزب تخطب وده السلطة والمعارضة على السواء

دروس لتعليم اللهجة الدارجة المغربية لأعضاء الكنيسيت الإسرائيلي

صورة : القاعدة 15 مدينة وجدة 1961 ، التي كان يستعملها جيش التحرير الجزائري كقاعدة خلفية
 


ذ. رشيد شرويت : النهوض بالتعليم الأولي رهين بتضافر جهود كل الشركاء والفاعلين الحكوميين وغير الحكوميي

هذا ما تم الاتفاق علية في لقاء حصاد بالنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية ..
 


بدون تعليق : الصورة بأحد أحياء وجدة ...
 

 


الجريدة الإخبارية لمدينة تاوريرت » الأخبار » قضايا و حوادث



الجريمة خارج الحدود : مقتل شخص وإصابة 8 آخرين في معركة عائلية بين شقيقين بالجزائر

 

 

ع . ميساوي

معركة عائلية بين شقيقين تتحوّل إلى مجزرة
مقتل شخص وإصابة 8 آخرين في مشادة "مسلحة" بباتنة

اندلعت اشتباكات مسلحة، بين  أفراد عائلة كبيرة يقودها شقيقان متخاصمان، في '' مشتة الضريسات '' التابعة  لبلدية عزيل عبد القادر، في دائرة الجزار بولاية باتنة، الأحد 16 أبريل الجاري ، ما أسفر عن  مقتل شخص يبلغ من العمر 61 سنة، يدعى (لخضر. ع ) ، فيما أصيب ثمانية أشخاص  آخرين تتراوح أعمارهم بين 22 سنة و65 سنة، ويتعلق الأمر بزوجة الضحية (ح . س)  البالغة من العمر 50 سنة، وابنيه (فيصل . ع) 25 سنة، و(حمودي. ع) 27 سنة، وهم  أحد طرفي الاشتباكات من جهة، وشقيق الضحية (محمد الطيب. ع) 65 سنة، وزوجته (ي.  ب) 56 سنة، وأولاده (عبد الحكيم. ع )، و(عبد المالك. ع) 27 سنة، و(عبد  الحفيظ. ع) 33 سنة، ويمثلون الطرف الآخر من هذه الاشتباكات.

واستنادا إلى مصادر محلية، فإن هذه الأحداث الدامية، وقعت في حدود الساعة  السابعة مساء، إثر خلاف وقع بين القتيل وأخيه، وله خلفيات قديمة حول أراضي عرشية وقضية إرث، ليتحول إلى معركة بينهما ضمت أبناءهما وزوجتيهما، علما أن  الأبناء مستقلون بعائلاتهم ويقطنون في منازلهم الخاصة في نفس المشتة، حيث  استعملت في المعركة جميع أنواع الأسلحة البيضاء من سيوف ومعاول وهراوات،  بالإضافة إلى مسدس أوتوماتيكي، حيث قتل (لخضر. ع) رميا بالرصاص، تحت أعين  زوجته وولديه، وهو ما تشير إليه المعطيات الأولية حيث أصيب في الصدر،  وستعرض جثته على الطبيب الشرعي اليوم الثلاثاء، كما أصيب باقي المشاركين  بجروح خطيرة جدا بالسيوف والسواطير، نقلوا على إثرها إلى المؤسسة العمومية  الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة، وتجددت الاشتباكات داخل المستشفى،  باستعمال الهراوات والكراسي، ولولا تدخل عناصر الشرطة لسقط المزيد من  الضحايا، حيث عملت على التفريق بين المتشاجرين وتوزيعهم على غرف مختلفة.

وتم إسعاف المصابين بمعزل عن بعضهم، وقد أغمي على (محمد الطيب. ع) 65 سنة  عندما شاهد أخاه الغريم قتيلا، ليتم بعدها تحويله إلى جانب أبنائه عبد  الحكيم وعبد المالك وعبد الحفيظ إلى المركز الاستشفائي الجامعي بباتنة،  لخطورة إصاباتهم. أما مصالح الدرك الوطني لبلدية عزيل عبد القادر، فقد  سارعت إلى تفتيش منازل المتشاجرين ومركباتهم، وعثرت على مسدس أوتوماتيكي  داخل سيارة أحدهم. كما سارع أعيان بلدية عزيل عبد القادر والمدن المجاورة  إلى إجراء اتصالات حثيثة، والتوجه إلى عائلة المتشاجرين قصد الوقوف على ما  حدث بالضبط والحيلولة دون استمرار المواجهات.

عن الشروق

 


.

 شارك المقال مع أصدقائك

Twitter Facebook Google Plus Linkedin email

 
 

 

 


المشاركة السابقة : المشاركة التالية


 

 

 

هل يكفيك دخلك الشهري..؟
نعم
لا

نتائج التصويت
الأرشيف
 


فيلم القلب المقدس للأخوين التاوريرتيين حراك هشام وسمير يفوز بجائزة أحسن سيناريو وفيلم قصير بالمهرجان

ليلـى حجـامي : الشاعرة التي أحبت الوطن فأسكنته القصيدة
 


تناول تفاحة واحدة يوميا يمكن أن يمنح الصحة والجمال للمرأة (فيديو)

التحديق مطولا في شاشات الكمبيوتر يجهد العينين ولا يسبب العمى
 


الأكلات المفضلة لـ16 سياسي وفنان ورياضي .. صور
 

 


تفتيش مفاجئ
 


النقابي المتميز عبد الحفيظ حساني في القفص الذهبي
 


تعزية في وفاة المرحوم محمد عبيدي
 

المتواجدون حالياً :12
من الضيوف : 12
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات اليوم : 1790
 
 
 

 

خدمات صحية و طبية

خدمات النقل و السفر

تسجيل الدخول



المستخدم

كلمة المرور


أطباء و مصحات بالمغرب

أوقات القطارات بالمغرب
صيدليات الحراسة بالمغرب الحجز الآلي بحافلات الساتيام
للحجز الآلي بالخطوط الجوية الملكية السفر إلى المغرب و اكتشاف روعته
  للحجز الآلي بالفنادق المغربية

زوار تاوريرت بلوس عبر العالم
Map
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها و لا يتحمل مدير الجريدة أية مسؤولية عن مضامينها
webmaster acharqalane/sohofe@gmail.com/0672873885
مصمم الموقع لا يتحمل مسؤولية مضامين الموقع
مصمم الموقع لا يتحمل مسؤولية أي اختراق محتمل
copyright 2013 TOUTE REPRODUCTION EST INTERDITE

Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2