الأقسام الرئيسية

 اللغة العربية 2 باك اللغة العربية 2 باك
 الفلسفة باك2 الفلسفة باك2
 اجتماعيات باك2 اجتماعيات باك2
 الفرنسية باك2 الفرنسية باك2
 الإنجليزية باك2 الإنجليزية باك2
 الإسبانية باك2 الإسبانية باك2
 الفلسفة باك1 الفلسفة باك1
 اإجتماعيات باك1 اإجتماعيات باك1
 التربية الإسلامية باك1 التربية الإسلامية باك1
 الفرنسية باك1 الفرنسية باك1
 أستعد للامتحان أستعد للامتحان
 طرق المراجعة طرق المراجعة

أحدث درس

 مجزوءة الاخلاق3
التاريخ 08/10/2010 مجزوءة الاخلاق3
 مجزوءة الاخلاق-2
التاريخ 08/10/2010 مجزوءة الاخلاق-2
 مجزوءة الاخلاق
التاريخ 08/10/2010 مجزوءة الاخلاق
 التاريخ   -الوضع البشري
التاريخ 05/10/2010 التاريخ -الوضع البشري
 الغـيـر  -الوضـع البشـري
التاريخ 05/10/2010 الغـيـر -الوضـع البشـري

أكثر الدروس زيارة

 Le dernier jour d Le dernier jour d'un condamné en arabe
 وجه التأسي أحمد شوقي
الزيارات 11265 وجه التأسي أحمد شوقي
 تحليل نص نظري عنوانه المنهج الاجتماعي
الزيارات 9975 تحليل نص نظري عنوانه المنهج الاجتماعي
 مساهمة المغرب في الحرب العالمية الثاني
الزيارات 9378 مساهمة المغرب في الحرب العالمية الثاني
 Résumé de l Résumé de l'œuvre Candide

أكثر الدروس تصويتا

 وجه التأسي أحمد شوقي
نتيجة التصويت 2233 من 894 شخص وجه التأسي أحمد شوقي
 تحليل قصيدة سربروس في بابل للسياب
نتيجة التصويت 1714 من 668 شخص تحليل قصيدة سربروس في بابل للسياب
 لي في من مضى مثل – محمود سامي البارودي
نتيجة التصويت 593 من 262 شخص لي في من مضى مثل – محمود سامي البارودي
 Le dernier jour d Le dernier jour d'un condamné en arabe
 برنامج يسهل عليك دروس الإرث
نتيجة التصويت 305 من 110 شخص برنامج يسهل عليك دروس الإرث

لي في من مضى مثل – محمود سامي البارودي

تحليل لبعض جوانب النص
مؤشرات القراءة
1 .البارودي
يجمع النقاد على ان البارودى هو رائد الشعر الحديث عمل على بعث التراث الشعرى القديم فسار على نهج الاقدميين .ينتمى الى اسرة تقول الشعر، دخل الجندية وشارك مع الأتراك فى معارك كثيرة كما شارك فى ثورة عرابي باشا،وبعد فشلها نفي الى جزيرة سرنديب اين قضى 17 سنة .
2.العنوان
أخذ العنوان من البيت 4 وهو يعبر عن ان الشاعر سينطاق من تجربة ذاتية ولكن في اطار محاكاة وتقليد الاوليين وهذا ما تحيل اليه كلمة من مضى الماضى النموذج والمثل الأعلى . من هنا نترقب قصيدة تقليدية تسير على نهج الاولين .



3.قراءة البيت 1 12 -20
إن القراءة الأولية لهذه الأبيات واعتمادا على حقولها الدلالية نكتشف ان القصيدة لن ينتظمها موضوع واحد بل ستتعدد اغراضها كغرض الغزل وغرض الفروسية وذكر الحرب وغرض الحكمة ، ونرجح ان يهيمن غرض الفخر الناتج عن ذكر الفروسية. والفخر غرض قديم تعود اصوله الى العصر الجاهلى .وقد برع فيه مجموعة من الشعراء منهم عمرو بن كلثوم و عنترة بن شداد .
فهم النص
تتوزع القصيدة بين اربعة مواضيع مستقلة فكانت البداية بمقدمة نسيبة ،عبر فيها الشاعر عن احساساته العاطفية تجاه تجربة الحب خاصة وان التداعى اشتغل فرجع الى مرحلة الشباب وتذكر لحظات العشق الجميلة وخفق قلبه من جديد .
لكن سرعان ما تعقل وأدرك ان ما فات لن يعود ابدا،فاستعد لقطع حبل الاسترجاع ليخوض تجربة اخرى تفرض القوة والصرامة ،فجاءت تجربة الفخر مهيمنة حيث ذكر الشاعر مشاركته فى معركة من المعارك، ويذكر طبيعة هذه المعركة التى اشتعل فيها الجو بسبب قرع السيوف ويجدها الشاعر فرصة للتعبير عن شجاعته الخارقة اذ ولج غمار المعركة بقلب ثابت جعله إنسانا متفردا في كل شيء فبدا الفرس متفردا بجماله وتناسق ألوانه،وظهر السيف قاطعا قادرا عاى اختراق أعناق الآخرين .
بعد ذكر الحرب وامتلاء الفخر بصفات التفرد والتميز ينتقل الشاعر للتعبير عن تجربة جماعية حين يتحدث عن رحلة الصيد وبين انه قضى صحبة رفاقه يوما جميلا اقتنص فيه اللذات كما اشتهاها.
ان الانتقال من ضمير المفرد إلى ضمير الجماعة هو انتقال من الحديث عن شخصية البارودي كفرد إلى شخصية البارودي الكائن الاجتماعى الذي أفاد الخلق بحكمه إذ يرى أن التريث صالح فى ظروف ومناسبات كما العجل صالح فى اخرى .وعلى الإنسان قبل أن يقدم على عمل النظر في انعكاساته ونتائجه.
القصيدة على مستوى المضمون بقيت وفية للتقليد ومثلت حركة البعث والاحياء إذ استرجع الشاعر المضامين الشعرية القديمة ووظفها من جديد للتعبير عن تجربته من هنا يمكن ان نتساءل هل سيستمر التقليد ليصيب عناصر اخرى من القصيدة ؟
مرحلة التحليل
1.المعجم والحقول الدلالية
لغة النص قديمة تراثية ذات نزعة قاموسية ،تعود اصولهاالى العصر الجاهلى وهي محملة بدلالات تقافية وحضارية وأخلاقية ،ويمكن أن نصنفها إلى حقول دلالية .مثل الفروسية- الوصف – الحكمة
2.البنية الايقاعية
تتألف البنية الايقاعية في النص من ايقاع خارجى واخر داخلى يثبت انتماء النص لحركة البعث والاحياء بحكم ان الشاعر سار على منوال الاقدمين واختار بحر البسيط (مستفعلن .فاعلن مستفعلن.فاعلن) وهو من البحور الطويلة والمركبة ،ويعتبر من انسب البحور للنفس الملحمى،وبحكم ان شعر الفخر هو باب من ابواب الشعر الملحمى فقد كان اختيار الشاعر موفقا اضافة الى البحر نسجل حضور الروي والقافية.
الى جانب الايقاع الخارجى نسجل حضور ايقاع داخلي يكسب النص خصوصيته،وبما ان القصيدة عرفت بتعدد مواضيعها واغراضها فلا شك ان ذلك سيؤثر على الموسيقى الداخلية فتتميز بخاصية التعدد.
الموسيقى التى تفرضها المقدمة النسيبة تختلف عن الموسيقى التى يفرضها غرض الفخر اذ تتطلب المقدمة هدوءا نسيبيا من حيث الايقاع الداخلى لهذا مال الشاعر إلى لغة الإحساسات و العواطف .اما القخر المرتبط بالحرب فيتطلب لغة قوية قادرة على نقل حركة الفرسان وقرع السيوف ولتحقيق هذا الغرض انتقى لغة خشنة مثل (الفرار.الدراب.الهول.منشعل.جحافله).ويظهر ان حروف المد هيمنت على الايقاع الداخلى للدلالة على طول النفس الذي يميز الشاعر وهو يشارك فى الحرب ،كما أن عناصر إيقاعية أخرى منحت للنص قوته الموسيقية و في هذا الإطار يمكن تحديد ظاهرة التوازن في مثل قوله
زرق حوافره سود نواضره خضر جحافله فى خلقه ميل
هو توازن افقى نسبى مس البنية الصرفية والعلاقات النحوية
فعل،فواعله←مبدأ +خبر
3.الصورة الشعرية
الصورة من بين اهم مكونات الشعر التزم بها الشاعر العربى مند القدم ،واعتمد فيها على حواسه ومحيطه لهذا جاءت بسيطة فى تركيبها رائعة فى جمالها متميزة فى وقعها على النفس.
لم يخرج البارودى عن هذه القواعد التراثية والتزم باسس عمود الشعر في إنتاجه لصوره الشعرية التي يمكن أن نقرا منها البيت التالى
يمر بالهام مر البرق فى عجل وقت الضراب ولم يعلق بدلل
تتكون الصورة من التشبيه حيث ذكر البارودى المشبه (السيف) فى مروره بالهام أي الرؤوس و المشبه به (البرق) فى مروره وجه الشبه السرعة والأداة محذوفة .
اراد الشاعر بهده الصورة ان يقربنا من قوته الخارقة فوصف سرعة وحدة سيفه الناتجة عن قوة الضرب التي تميز البارودي
صورة تعتمد على الحواس (النظر)وانتقى مكوناتها من المحيط فهى لا تغرق في الخيال ولكنها لا تفقد من جماليتها شيئا.
إن قراءتنا للنص تظهر أن علم البيان في النص يهيمن على علم البديع وأكثر الشاعر من الشبيه لانه الوسيلة المثلى لتحقيق الوصف.كما نؤكد على ان الشاعر كان تقليديا فى صوره الشعرية فلا يعدو أن أعاد ما تداوله الشعر العربى منذ العصر الجاهلي .

إسم الكاتب تاريخ الإضافة التقييم / المقيمين زيارات الدرس
عبد المجيد كعام 11/03/2009 593 / 262 6146

Powered by : story-script v1
programming and Designed by www.bwady.com
 
 
 

تصميم وبرمجة موقع bwady.com